■■ حجر جهنم بوابة السعادة الوهمية  !!! ■■

 

خبير الأعشاب

أشرف العناني

 

الأصل في طب الأعشاب القديم ● ربما يفاجأ البعض عندما أقول أن حجر جهنم لم يكن مستعملاً هذا الاستعمال الحالي في طب الأعشاب القديم وكان اسمه " غاغاطيس " نسبة إلي وادي " غاغا " الموازي للقدس الشريف والذي تحول فيما بعد لاسم وادي جهنم فأطلق علي الحجر اسم حجر جهنم نسبة إلي الوادي الذي كان  يجلب منه ..

 

الوصف والتركيب الكيماوي ● هو  حجر في الأصل عبارة عن بلورات شفافة اللون مسطحة تتحول بعد تعرضها للضوء إلي اللون البنفسجي المائل إلي الأحمر ثم إلي اللون الأسود يذوب في الماء , وتركيبه الكيماوي هو" نيترات الفضة " وهو حجر موجود في الطبيعة ويمكن تخليقه كيماوياً بتفاعل حمض النيتريك مع الفضة ، وهو مادة كاوية ، ولهذا الأثر الكاوي يعود الفضل في استعماله كمخدر للعضو الذكري ومن ثم تأخير سرعة القذف ..

استعماله لعلاج سرعة القذف ● تتلخص فلسفة استعماله كغيره من المخدرات سواء موضعية أو داخلية  لعلاج سرعة القذف في كفاءة هذا الحجر في التخدير الموضعي للعضو  الذكري وبالتالي تأخير وتعطيل الإشارات العصبية الواردة إلي المناطق الحساسة في العضو الذكري وبالتالي تعطيل الوصول إلي حالة الذروة الجنسية ( الأورجازم ) تلك الحالة التي تسبب القذف ..

 

طرق استخدامه ● هناك طرق عديدة لاستخدام حجر جهنم أو حجر السعادة كما يسميه البعض ، فمنهم من يذوبه مع بعض الإضافات كزيت الورد ويستعمل المذاب ، ومنهم من يستعمله مباشرة بوضع قطعة الحجر في قليل من الماء لمدة ربع ساعة ومن ثم استعمال الحجر وهو مبلل مباشرة كمس للعضو في الأجزاء الحساسة  خصوصا عند موضع الطهارة مع تفادي وصول أي شيء إلي الخصية نظراً لحساسيتها الشديدة ، ثم بعد ربع ساعة من هذا يغسل العضو جيداً بالماء والصابون , والجماع بعد ساعة علي الأقل من المس

 

● الآثار السلبية لاستعماله ● علي الرغم من أن الأثر الوضعي يكون في غالب الأحيان أقل ضررا من الأثر الداخلي إلا أننا لا يمكن أن ننسي أن الحجر مادة كاوية وبالتالي من الممكن أن يكون له آثار سلبية سواء علي جلد العضو أو الغشاء المبطن للمهبل الذي هو أشد حساسية وأكثر تعرضا للالتهاب , أقول هذا حني في حالة أخذ الاحتياطات ( غسل العضو بالماء والصابون وتلافي لمس الخصية الخ )

 

كلمة أخيرة ● من المهم أن ندرك أن مفعول الحجر موضعي أي مؤقت ، وأنه لا يعالج أسباب سرعة القذف إلا إذا كانت أسباباً  نفسية ً ، أما إذا كانت سرعة القذف لأسباب عضوية تتعلق بالتهاب البروستاتا أو أي سبب عضوي آخر فان حجر جهنم لا يعالجها بل علي العكس فانه يضاعف المشكلة ويزيدها ..

تواصلوا مع خبير الأعشاب أشرف العناني

عودة للرئيسية

Links Pimped
Pimp Rank:
Are you a Link Pimp?